فوائد التعاقد مع وكيل ضريبي في الإمارات العربية المتحدة

الوكيل الضريبي: هو شخص أو مؤسسة توكله الشركة أو الفرد لتمثيلها أمام السلطات الضريبية وتنفيذ الالتزامات الضريبية الخاصة بها. يكون للوكيل الضريبي دور مهم في التعامل مع جوانب الضرائب المتعلقة بالشركة أو الفرد، وتقديم المشورة الضريبية والإعداد وتقديم الإقرارات الضريبية والتواصل مع السلطات الضريبية.

والوكيل الضريبي في القانون الاتحادي رقم 7 لعام 2017 في شأن الإجراءات الضريبية هو شخص مسجل ومعتمد لدى الهيئة في سجل الوكلاء الضريبيين ويتم توكيله بشكل رسمي من قبل شخص آخر لأغراض تمثيله أمام الهيئة الاتحادية للضرائب ومساعدته في الوفاء بالتزاماته الضريبية وممارسة حقوقه الضريبية المتعلقة به.

أي أن الشخص المسجل في سجل الوكلاء الضريبيين يتحمل دوراً رسمياً كوكيل ضريبي يتعين عليه تمثيل وتوجيه الشخص الذي يوكله له أمام الهيئة الاتحادية للضرائب، وذلك لضمان الامتثال الكامل للتشريعات واللوائح الضريبية والقيام بجميع الإجراءات الضريبية المطلوبة. يشمل ذلك تقديم الإقرارات الضريبية والوثائق ذات الصلة والتفاعل مع الهيئة الاتحادية للضرائب بشأن المسائل الضريبية المرتبطة بالشخص الذي يوكله.

والتعاقد مع وكيل ضريبي في الإمارات العربية المتحدة يعتبر خطوة استراتيجية وذكية تتيح للشركات الاستفادة من مزايا عديدة. فالوكلاء الضريبيون، يتمتعون بخبرة واسعة وشبكة قوية في السوق المحلي، يمكنهم تقديم الدعم والمساعدة في توسيع نطاق العمل وتحقيق النجاح المستدام للشركات المحلية والأجنبية.

في هذه المقالة، سنستعرض أهم الأسباب التي تجعل التعاون و التعاقد مع الوكلاء الضربين في الإمارات العربية المتحدة ضرورة للشركات.

فوائد التعاقد مع وكيل ضريبي

ان الوكيل الضريبي يعد واجهة محلية للشركة الأصلية، ويتعامل مع العملاء ويساعدها في إقامة وتعزيز وجودها في السوق المحلية.

  • الدخول إلى سوق محلي قوي: تعتبر الإمارات العربية المتحدة واحدة من أكبر الأسواق في منطقة الشرق الأوسط، وتتمتع ببنية تحتية متطورة واقتصاد مزدهر. ومن خلال التعاقد مع وكيل ضريبي موثوق، يمكن للشركات الوصول إلى هذا السوق العملاق والاستفادة من فرص النمو والتوسع دونما قلق من الالتزامات الضريبية.
  • الخبرة والمعرفة: يتمتع الوكلاء الضريبيين في دولة الامارات العربية المتحدة بمستوى عالٍ من الخبرة والمعرفة في مهنتهم. كما يمتلكون فهماً عميقاً للتشريعات الضريبية، ويمكنهم تقديم استشارات ضريبية وتوجيهات قيّمة للشركات. حيث أن الاستفادة من خبرتهم في تحسين استراتيجيات العمل وزيادة فرص النجاح والتنافسية.
  • توفير الدعم القانوني والضريبي: إن الوكلاء الضريبيين أشخاص ذوي خبرة في القانون الضريبي.و يمكنهم تقديم الدعم والتوجيه فيما يتعلق بالقوانين والتشريعات والإجراءات الضريبية في الإمارات العربية المتحدة. ويمكن للشركات الاعتماد على الوكلاء الضريبيين للحصول على الدعم اللازم للامتثال للقوانين الضريبية وتجنب أي غرامات إدارية أو ضريبية.

تصفح أيضاً: أهمية الاستشارة في ضريبة الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة

كيفية التعاقد مع الوكيل الضريبي في دولة الامارات العربية المتحدة

لكي يباشر الوكيل الضريبي عمله يجب أن يكون مسجل ومعتمد لدى الهيئة الاتحادية للضرائب ضمن الشروط المنصوص عليها في القانون.

ويتم توقيع عقد ينص على المسؤوليات والالتزامات المتبادلة بين الشركة الأصلية والوكيل الضريبي، ومن هذه المهام تحليل وتفسير القوانين الضريبية وتقديم الاستشارات الضريبية، وإعداد وتقديم الإقرارات الضريبية، ومراجعة المعاملات المالية والنقدية للتأكد من الامتثال للمتطلبات الضريبية، وتمثيل الشركة لدى الهيئة الاتحادية للضرائب والمساعدة في حل النزاعات الضريبية إذا لزم الأمر.

اذ يعمل الوكيل الضريبي كممثل قانوني يعمل بالنيابة عن الشركة أو الفرد للتأكد من الامتثال للقوانين واللوائح الضريبية، وضمان سلامة المعاملات المالية والنقدية فيما يتعلق بالضرائب.

شاهد الزوار أيضاً: أبرز مكاتب الاستشارات الضريبية في دولة الإمارات العربية المتحدة

تصنيف الوكلاء الضريبيين في دولة الامارات العربية المتحدة

لقد أطلقت الهيئة الاتحادية للضرائب مبادرة جديدة تحت عنوان "تصنيف الوكلاء الضريبيين"، بهدف تسهيل الامتثال الضريبي للأفراد والشركات الخاضعة للضرائب. تهدف المبادرة إلى توفير آلية إلكترونية مرنة وشفافة تمكن المتعاملين مع الهيئة من اختيار الوكيل الضريبي المتخصص المناسب لطبيعة أنشطتهم الاقتصادية.

اذ توفر الهيئة الاتحادية قائمة تشمل عشرة قطاعات متنوعة تم تحديدها استنادًا إلى الخبرات التراكمية للوكلاء الضريبيين المعتمدين المسجلين لديها. يمكن للمتعاملين الاستفادة من خدمة "تصنيف الوكلاء الضريبيين" من خلال  الموقع الإلكتروني للهيئة والدخول إلى سجل الوكلاء الضريبيين المعتمدين و يتمكنون من تصفية الوكلاء وفقًا للتخصص أو القطاع المناسب واختيار الوكيل المناسب من بين القائمة المتاحة و اختيار أحد الوكلاء المدرجين في القطاع المطلوب.

أن عدد الوكلاء الضريبيين المعتمدين المشاركين في المبادرة الجديدة والمصنفين ضمن القطاعات أكثر من 70% من إجمالي عدد الوكلاء المسجلين.

ومن خلال مبادرة "تصنيف الوكلاء الضريبيين"، تهدف الهيئة الاتحادية للضرائب إلى تحقيق عدة أهداف:

  •  أولاً: تسهيل عملية الامتثال الضريبي للأفراد والشركات عن طريق توفير آلية إلكترونية مرنة ودقيقة.
  •  ثانياً: زيادة مستوى رضا المكلفين عن خدمات الوكلاء الضريبيين من خلال تمكينهم من اختيار الوكيل الضريبي المناسب لنشاطهم الاقتصادي.
  • ثالثاً: تعزيز التعاون والثقة بين الهيئة ووكلاء الضرائب المعتمدين المسجلين لديها.

تجدر الإشارة إلى أن التعاقد مع الوكلاء الضريبيين في الإمارات العربية المتحدة يخضع للقوانين والتشريعات . لذلك يجب على الشركة الأصلية والوكيل الضريبي الامتثال للمتطلبات القانونية المتعلقة بالتجارة والاستثمار وحقوق الملكية الفكرية وغيرها من القوانين ذات الصلة وينبغي للشركة الأصلية أن تضمن أن الوكيل الضريبي يعمل وفقًا للمعايير القانونية والأخلاقية ويحمي مصالحها بشكل صحيح.

تصفح أيضاً: المستشار الضريبي و دوره في الامتثال للقوانين الضريبية في دولة الإمارات العربية المتحدة

إدارة  البحوث والدراسات

مكتب فرحات وشركاه
دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة
للاستعلام عن الخدمة :
واتس اب ( مراسلة فقط) : 971526922588
ايميل : sales@farahatco.com

© 2024 Corporate Tax UAE, All Rights Reserved.